Monday, May 01, 2006

يوسف



يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ
قال لى صاحبى وهو يبتسم
أما قلت لك
انهم على وشك ان يقتلوك
أن يخرسوك فلا تتكلم
ويدفن سرك فى القبر
حتى تقوم القيامة

أما قلت لك
انهم يظهرون لك الود فى الصبح
وعند حلول المساء
يجتمعون
للكيد لك
وللنيل منك
نكاية

اما قلت لك
احترس
انهم يستبيحون كل الدماء
يستحلون كل المحارم
حتى تدوم المغانم
ويستمرون
فى الظلم حتى النهاية

(اقْتُلُواْ يُوسُفَ).
لقد قتلوك
يوم أمنت لهم
صدقت الزعم
بأن الشيطان
قد يتلبس روح ملاك
وأن القاتل
قد يتغيّر
ويصير نبىّ

لقد قرروا فى الظلام
أن يقتلوك
لتخلوا لهم سدّة الحكم
والبطش
واللهث خلف الغنائم

إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ

مرًت سبع عجاف
سبقتها سبع عجاف
وتلتها سبع عجاف
والهم الجاثم فوق الصدر ثقيل
والخوف يخيّم فى البلدان
والعسكر يملأن الطرقات
ويبددن أمان الناس
واليوم شبيه الأمس
والأمل الضائع بين الأعين
يتردد فى الأنفاس
فى ضنك العيش
ومر الإحساس
والعسس يعشش فى كل مكان
والسيد فى القصر العالى,
المتصابى
يتمترس خلف الحرَاس
شعر:بنتاؤور

3 comments:

Anonymous said...

Nice idea with this site its better than most of the rubbish I come across.
»

Anonymous said...

I find some information here.

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.