Saturday, March 17, 2007

من الشعر المقاوم


نحن فى عزّ الظهيرة
نصف قرص الشمس يبكى فى الزقاق
والدجاجات ينقنقن على وقع البساطير الكبيرة
وأبى يحشو رصاصات غبية
فى بقايا بندقية

ضاعت البروة يا ويلى على تلك الشقية
وعلى الليات يلتف الخناق


كنت طفلا آنذاك
علمونى أن مجرى الأرض فى كف السماء
علمونى أنه سبحانه يحييى ويفنى ما يشاء
علمونى أن أطيع الأنبياء
دون أن أسأل من كانوا
وماذا صنعوا للفقراء
علمونى الرقية والتعزيم والخوف من الليل واذلال النساء
علمونى ما يشاؤون ولم يستنبأونى ما أشاء


يا أبى المهزوم
يا أمى الذليلة

اننى أقذف للشيطان ما أورثتمانى
من تعاليم القبيلة
اننى أرفضها تلك التعاليم الغبية
اننى أجتثها من جذرها تلك الطقوس الهمجية
اننى أبصق أحقادى وعارى
فى وجوه الأولياء الصالحين
اننى أقذف آيات ذلّى وانكسارى
للتكايا والدراويش وأنصاف الرجال


فلتخيطى كفنا من جلد أنصاف الرجال
واذا شئت طقوسا وصليبا وهلال


طرّزيها بيديك

شعر: سميح القاسم
*البروة قرية محمود درويش, والليات قرية سميح القاسم


2 comments:

محسن said...

السلام عليك.جميلا

mahmoud said...
This comment has been removed by a blog administrator.