Saturday, May 05, 2007

من شعر نزار


أحاول - مذْ كنتُ طفلا، قراءة أي كتابٍ

تحدّث عن أنبياء العربْ.

وعن حكماءِ العربْ...

وعن شعراءِ العربْ...

فلم أر إلا قصائدَ تلحَسُ رجلَ الخليفةِ

من أجل جَفْنةِ رزٍ... وخمسين درهمْ..

.فيا للعَجَبْ

ولم أر إلا قبائل ليست تُفرّق ما بين لحم النساء

وبين الرُطَبْ

فيا للعَجَبْ

ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخليّهْ

لأيِ رئيسٍ من الغيب يأتي

وأيِ عقيدٍ على جُثّة الشعب يمشي

وأيِ مُرابٍ يُكدّس في راحتيه الذهبْ

فيا للعَجَبْ

من قصيدة (متى يعلنون وفاة العرب) لنزار قبانى

2 comments:

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
mahmoud said...
This comment has been removed by a blog administrator.