Monday, August 28, 2006

منطقى ...جدا

أراد عقرب أن يعبر نهر النيل الى الضفة الأخرى, ولأن العقرب لا يعرف العوم, أراد
الاستعانة بضفدع تصادف وجوده على الشط, فطلب منه أن يحمله على ظهره ويعبر به
النهر, ولكن الضفدع رغم شهامته تردد خوفا من غدره, وحاول العقرب اقناعه بأن لا
خطر عليه, فلو أنه حاول الغدر به فانهما سيموتان معا, وبينما هما فى عرض النهر شهر
العقرب مؤخرته السامة ولدغ الضفدع, وبينما يهويان الى القاع صرخ الضفدع قائلا : ألم
تقنعنى بالمنطق أنك لو لدغتنى سنموت معا , فلماذا صنعت ذلك, قال العقرب وهو يلفظ
أنفاسه الأخيره: ومتى كان هناك منطق على ضفاف النيل يا أحمق

4 comments:

Bassma said...

ياللهوييي.. ده صادم اوي .. بس حقيقي اوي .. انا اتخضيت ..

film69 said...

المنطق في جوف النهر
المعنى في بطن الشاعر

mahmoud said...
This comment has been removed by a blog administrator.
WAFA said...

رائعه اعجبني معناها كثير (:

سلمت ايها الكريم